6 نصائح للأمهات في تربية الاطفال

    6 نصائح للأمهات في تربية الاطفال

    إن تربية الاطفال تربية صحيحة ليست بالأمر السهل وتحتاج إلى انتباه وتركيز كبيرين ومجهود مستمر ومتابعة حثيثة .

    تربية الطفل هي (عملية إنتاج) بالغة الدقة والتعقيد فالمنتج النهائي هو طفلك الحبيب، ونفس الطفل حساسة جداً .فالطفل يأتي إلى هذا العالم (ورقة بيضاء) ونحن من ينبغي أن يملأها بالألوان والخطوط ليكون لوحة مشرقة وجميلة .

    معلومات عن تربية الاطفال تربية صحيحة

    تربية الطفل تبدأ من الرحم حيث أن الطفل يشعر مع الأم ويتفاعل معها،

    وتستمر التربية في كل ما بعدها .
    وكما يقال فإن الطفل (يربيكِ قبل أن تربيه) فالوالدان هما المثل الأعلى، لذلك فأنت مجبرة أن تكوني (سوبر) قدر المستطاع .

    فلا يمكنكِ أن تقولي لطفلك ألا يفعل هذا الأمر أو ذاك وأنتِ تفعلين هذا الأمر أمامه فهذا يهدم ولا يبني .
    فإن هذا التناقض بين ما تقولينه وما تفعلينه يهدم مكانك كـ (مثل أعلى) في عيون الطفل ويفسد العملية التربوية .

    وسوف نذكر مجموعة نصائح للأمهات في تربية الاطفال تساعدك في النجاح في تربية الاطفال تربية صحيحة وناجحة .

    6نصائح للأمهات في تربية الاطفال :

    1- عززي احترام الذات لطفلك :

    إن مدح الإنجازات ، مهما كانت صغيرة ، سيجعلهم يشعرون بالفخر.
    وكذلك فإن السماح للأطفال بفعل الأشياء بشكل مستقل سيجعلهم يشعرون بالقدرة والقوة.

    وعلى النقيض من ذلك ، فإن التقليل من شأن كلامهم أو مقارنة الطفل بطريقة غير مواتية سيجعل الأطفال يشعرون بأنهم لا قيمة لهم.
    ويجب تجنب توجيه كلمات مشحونة أو استخدام الكلمات كأسلحة فهي يتهدم الطفل من الداخل .

    أوتعليقات مثل “يا له من عمل غبي!” أو “أنت تتصرف كطفل أكثر من تصرفات أخيك الصغير!”

    فإن هذه الأفعال والتصرفات تسبب ضررا كما تفعل الضربات الجسدية إذا لم يكن أكثر منها .

    2- الثناء على الطفل عندما يتصرف تصرفاً حسناً :

    إنها الطريقة الأكثر فعالية في تربية الاطفال لجعل الأطفال يفعلون شيئاً صحيحاً .

    “لقد رتبت سريرك دون أن أطلب منك ذلك – هذا رائع!” أو “كنت أشاهدك تلعب مع أختك وكنت صبوراً جداً”.

    إن هذه العبارات ستنجز لتشجيع السلوك الجيد على المدى الطويل أكثر من التوبيخ المتكرر.

    احرصي على إيجاد شيء للثناء عليه كل يوم وقابلي ذلك بحبك ، وعناقك ، ومجاملاتك .

    وسرعان ما ستجدين أنك “تنمين” في طفلك المزيد من السلوك الذي ترغبين في رؤيته .

    3- ضعي حدوداً وضوابط :

    فالانضباط ضروري في كل بيت ومهم جداً لشخصية طفلك التي تقومين ببنائها .

    والهدف من الانضباط هو مساعدة الأطفال على اختيار السلوكيات المقبولة وتعلم ضبط النفس ليصبحوا بالغين مسؤولين .

    قد تتضمن بعض القواعد: عدم وجود تلفاز حتى انتهاء الواجب المنزلي ، وعدم السماح بالضرب أو الشتائم أو المضايقة المؤذية.

    فمن الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الأهل هو عدم متابعة العواقب، فلا يمكنك تأديب الأطفال في يوم ما وتجاهلهم في اليوم التالي , وهذا امر ضروري للغاية في تربية الاطفال

    4- كوني قدوة جيدة :

    الطفل يتعلم بمشاهدة تصرفات الأب والأم أكثر مما يتعلم من أي شيء آخر .

    قبل أن تغضبي فكري في هذا: هل هذه هي الطريقة التي تريدين أن يتصرف بها طفلك عندما يغضب؟

    أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يضربون عادة ما يكون لهم نموذج يحتذى به للعدوانية في المنزل .

    قدمي في نفسك نموذجًا للسمات التي ترغبين في رؤيتها في أطفالك : الاحترام ، الود ، الصدق ، اللطف ، التسامح .

    5- كوني مرنة ومستعدة لتعديل أسلوب التربية الخاص بك :

    فالعملية التربوية ليست جامدةأو قابلة للقولبة بقوالب معينة .

    فمع الوسائل التربوية التي تستخدمينها ينبغي أن تراقبي النتائج في سلوك طفلك لتعرفي مدى نجاح هذه الوسيلة .

    ولهذا قد تجدين أن هذه الوسيلة أو تلك لم تحقق الهدف منها، أو أنها انحرفت عن الهدف منها ولم تنجح .

    عندها ينبغي الاستعاضة عنها بوسيلة أفضل تحقق الهدف أكثر من سابقتها أو فعالة أكثر منها .

    6- أظهري لطفلك أن حبك غير مشروط :

    فالطفل بحاجة ماسة إلى هذا النوع من المحبة فهي تعطيه الطمأنينة .

    وذلك حتى يحس الطفل أن ما لا تحبينه هو الخطأ الذي قد يفعله، وليس شخصه هو .

    وهذا سوف تحتاجينه كثيراً لأن الطفل سوف يتساءل عن هذه النقطة في كل مرة يحصل على تأنيب أو عقوبة .

    6 نصائح للأمهات في تربية الاطفال

     

    تعرفي أيضا على كيفية التعامل مع الطفل العنيد

    ملاحظات إضافية في تربية الاطفال :

    إن الأطفال  هم لطيفون جداً بالفطرة، ومن خلال التربية نحاول أن نعزز ونثبت هذه الصفة وننميها .

    فيمكننا المساعدة في توجيه أطفالنا نحو العادات والسلوكيات التي تعزز سمات الشخصية الإيجابية كاللطف والكرم وسواها .

    فكما قال سي إس لويس الشهير ، “النزاهة تفعل الشيء الصحيح ، حتى عندما لا يراقب أحد”.

    فنحن لا يمكننا مراقبة الطفل في كل الوقت أو في كل حياته عندما يكبر لذلك يجب تنمية (مراقبه الداخلي) وتعزيزه .

    تذكري أنك تقومين بتربية شخص سيخرج إلى العالم ويتفاعل مع الآخرين لبقية حياته انطلاقاً من تربيتك له .

    وتذكري أيضاً أن تعامل هذا الشخص البالغ الكبير (مستقبلاً) معكِ أنتِ سوف ينبني على تربيتك له أيضاً .

    اقرىي أيضا تعلق الطفل  بوالدته وتأثير ذلك على حياتك

    طفلك والمجتمع :

    علمي طفلك أساسيات الأخلاق الحميدة مثل قول “شكراً” و “من فضلك” والتحدث بأسلوب مهذب إلى الناس .
    علميه أن يعرف كيف يحيي الناس بشكل صحيح ، وكيف يتفاعل مع الآخرين بطريقة لطيفة مهذبة محبة .

    عندما نخصص للأطفال بعض الأعمال المنزلية المناسبة لعمرهم للقيام بها في المنزل، فإنهم يكتسبون إحساساً بالمسؤولية والإنجاز.

    وهي أعمال بسيطة مثل المساعدة في ترتيب الطاولة أو تنظيف الأرضية أو مسح الغبار عن الطاولة أو غيرها .

    فإن القيام بعمل جيد والشعور بأنهم يساهمون في مصلحة الأسرة يجعل الأطفال يشعرون بالفخر بأنفسهم ، وأكثر سعادة.

    إن تعليم طفلك كيف يكون شكوراً وكيفية التعبير عن هذا الشكر هو عنصر أساسي في تربية طفل جيد.

    سواء أكان ذلك لوجبة أعددتها للعشاء أو هدية عيد ميلاد من الجد والجدة، فمن الجيد لطفلك أن يقول شكرًا.

    ولتشجيع التعاطف لدى طفلك ، شجعي طفلك على التحدث عن مشاعره، والتفكير في شعور الآخرين تجاه ما يفعله أو مايحدث .

    وأخيرا ان اطفالنا أغلى مانملك لاتترددي في تربية الاطفال بافضل مالديكي وافضل الطرق والاساليب وحتى لو تعبت اكثرفي تربية الاطفال ,لكن عندما تنظرين الى نتيجة تربيتك بعد فترة من الزمن سيكون لديكي شعور بالفخر والرضا وراحة البال لاتقدر بثمن .

    تعرفي أيضا على كيفية التعامل مع الطفل الرضيع

    و كيفية خلق مهارة اتخاذ القرار لدى طفلك

    مع كل محيتنا للامهات الرائعات من حقيبة حواء

    نرجوا متابعة صفحتنا حقيبة حواء على الفيس للفائده والمتعه