كيفية التعامل بحكمه مع طفلي العنيد

طفلي العنيد

دائما ما تسأل الام نفسها كيف علي التعامل مع طفلي العنيد ؟التعامل مع الأطفال العنيدين هو نوع من التحديات للأهل .

حيث تجعل من المهام البسيطة كالأكل و الاستحمام و الخلود إلى النوم معركة كل يوم , و يشجع الأباء عن غير قصد السلوك العنيد لدى الأطفال من خلال استسلامهم لنوبات الغضب .

إن أفضل طريقة للتعامل مع الطفل العنيد هي أن نظهر لهم أن سلوكهم لا يعمل .

أعطي انتباهك ل تصرفاتهم الجيدة للحصول على النتيجة المطلوبة .

اليك بعض النصائح التي ينصح بها الأطباء النفسيين للأطفال و خبراء الأبوة و الأمومة للتعامل مع الطفل العنيد .

خصائص الأطفال العنيدين 

ليس كل طفل يمارس الرغبة الحرة عنيد , من المهم فهم إن كان الطفل عنيد أم مصمم .

قبل أخذ أي إجراء قوي . فالطفل القوي و المصمم يمكن أن يكون لديه نسبة ذكاء عالية و مبدع .

يسألون العديد من الأسئلة التي من الممكن أن تأتي من خلال التمرد, لديهم آراء و هم “فاعلون “.

بعض الخصائص الأخرى للأطفال العنيدين :

-لديهم الحاجة القوية ليكونوا مسموعين و معروفين . لذلك يسعون للحصول على انتباهك في كثير من الأحيان .

-يمكن أن يكونوا مستقلين بشدة .

-يكونون ملتزمين و عازمين على فعل ما يحبون.

– كل الأطفال يظهرون نوبات غضب , لكن العنيدين منهم يفعلونها أكثر .
– لديهم صفات قيادية قوية , يمكن أن يكونوا “متسلطين” بعض الأوقات .

– يحبون أن يفعلوا الأشياء على وتيرتهم .

إدارة طفل ذا إرادة قوية قد يكون صعب , لكنه ليس سيء .

فلقد أكدت أبحاث أن الأطفال الذين يكسرون القواعد في كثير من الأحيان و يتحدونها ينتهي بهم المطاف بأن يكونوا متفوقين في التعليم و في مجال العمل الذي اختاروه . و هم أقل عرضة لإتباع أصدقائهم في الطريق الخطأ.

علم نفس الطفل العنيد

فهم الأطفال ذو إرادة قوية

إن كانت العزيمة واحدة من الدعاوي القوية لديك , فأنت تحب أن تجدها في طفلك أيضا . لكن الجزء الصعب هي معرفة الفرق بين العزيمة و العناد.

فكيف يمكنك التفريق بينهما؟

-المعنى المعجمي ل العزيمة هو “ثبات الهدف”

– العناد أو الرغبة القوية تعرف بالتصميم الثابت على فعل شيء ما أو التصرف بطريقة معينة .

ببساطة, هو رفض أحد لتغيير أفكاره , سلوكياته أو تصرفاته بغض النظر عن الضغط الخارجي للقيام بخلاف ذلك.

– العناد عند الأطفال من الممكن أن يكون وراثي أو أن يكون سلوك مكتسب , من الممكن أن تكون قد علمت طفلك العناد عن غير قصد .

و على نحو إيجابي , يمكنك الآن عن وعي أن تساعد طفلك بأن يتراجع أو يغير سلوكه للأفضل .

كيفية التعامل بحكمه مع طفلي العنيد 1

نصائح التعامل مع الأطفال العنيدين 

ربما لديك طفل صغير يرفض البقاء في سريره أو يرفض ملعقة حبوب الفطار في كل مرة تحاول فيها إطعامه

أو ربما لديك طفل عنيد في السادسة من عمره يصّر على لبس نفس الملابس كل يوم و يضرب بقدمه على الأرض لرفض كل قاعدة أو تعليم تعطيه إياه .

هنا عشرة نصائح يمكنك الاعتماد عليها لكبح سلوكهم العنيد :-

1- استمع , لا تجادل :

التواصل هو شارع من طريقين ، إذا كنت تريد أن يستمع طفلك إليك ، فيجب عليك أن تكون على استعداد للاستماع إليه أولا .

فالأطفال ذو إرادة قوية قد يملكون آراء قوية و يميلون إلى الجدال.

من الممكن أن يصبحوا جريئين إذا شعروا أنهم غير مسموعين ، عندما يصر طفلك على القيام أو عدم القيام بشيء ،

فإن الاستماع إليهم و جعل هنالك محادثة مفتوحة عن ماذا يضايقهم ، هذا قد يحل المشكلة .

إذاً كيف نستطيع أن نعلم طفل الخمس سنوات العنيد الاستماع إلينا؟

يمكنك التقرب منه / منها بطريقة غير مباشرة ، طريقة هادئة و عملية وليس وجهاً لوجه .

[thrive_leads id=’640′]

2- تواصل معهم , لا تجبرهم :

عندما تجبر الأطفال على شيء ,يميلون إلى التمرد وفعل كل شيء لا يجب عليهم فعله .

و المصطلح الذي يحدد هذا السلوك بشكل أفضل هو “Counterwill” (هو مصطلح نفسي يعني مقاومة غريزية لأي شعور بالإكراه ) .

و التي هي سمة مشتركة للأطفال العنيدين . ال Counterwill هو شيء غريزي و ليس محدد للأطفال وحدهم .

على سبيل المثال ، إجبار طفلتك التي في عمر السادسة , التي تصر على مشاهدة التلفاز بعد تجاوز موعد نومها ، لن يساعد .

بدلاً عن ذلك ، اجلس معها وأظهر اهتماماً لما تشاهده ، عندما تظهر أنك مهتم ، من المرجح أن تستجيب . الأطفال الذين يتواصلون مع والديهم أو مقدمي الرعاية يريدون التعاون .

إنشاء تواصل لا يتزعزع مع الأطفال الجريئين يجعل التعامل معهم أسهل ،

تقول سوزان ستيفلمان في كتابها الأبوة و الأمومة دون قوة صراعات .
خذ هذه الخطوه للتواصل مع ابنك اليوم,عانقه!

3- أعطهم خيارات :

الأطفال لديهم عقلهم الخاص ولا يحبون أن يقال لهم دائماً ماذا عليهم أن يفعلوا .

قل لطفلتك العنيدة ذو الأربع سنوات أن عليها أن تكون في سريرها الساعة التاسعة مساءاً ، و كل ما ستسمعه منها هو “لا! ” بصوتٍ عالِ .

قل لابنك العنيد الذي يبلغ الخمس سنوات أن يشتري اللعبة التي أنت اخترتها له ، و هو لن يرغب بها .

أعطِ أطفالك خيارات و ليس توجيهات .

فبدلاً من أن تقول لابنتك أن تذهب إلى السرير ، اسألها إن كانت تريد قراءة قصة ما قبل النوم و أن تختار ما بين القصة (أ) أو القصة (ب) .

من الممكن أن يستمر طفلك بالعناد ويقول “لن أذهب إلى السرير ” .

عند حصول هذا ، ابق هادئاً وقل لهم مسألة من الواقع ، “حسناً ، هذا لم يكن واحداً من الخيارات ” .

يمكن إعادة قول الشيء نفسه عدة مرات حسب الحاجة ، وبهدوء قدر ما يمكن ، و عندما تبدو و كأنك تعيد بطريقة مزعجة ، فإن طفلك من المحتمل أن يستسلم .

رغم ذلك ، العديد من الخيارات ليس جيداً أيضاً ، مثلاً ، أن تسأل طفلك أن يختار لباساً من خزانته قد يجعله مشوش ،

يمكنك تجاوز هذه المشكلة عن طريق تقليل عدد الخيارات إلى اثنين أو ثلاثة ألبسة من خيارك أنت ، و بعدها سؤال طفلك العنيد أن يختار منها .

كيفية التعامل بحكمه مع طفلي العنيد 24- ابقى هادئ :

الصراخ على طفلٍ متّحدٍ ويصرخ سوف يحول الحوار العادي إلى بين الوالد/الوالدة و الطفل إلى مباراة صراخ .

من الممكن أن يأخذ الطفل ردك كدعوةٍ إلى القتال اللفظي .

هذا فقط سوف يجعل الأمر أسوأ . إنه يعود إليك كشخصٍ بالغ أن تقوم بتوجيه المحادثة أو الحوار إلى نهايةٍ معينة .

ساعد طفلك في أن يفهم الحاجة إلى القيام بشيء ما أو التصرف بأسلوب محدد . افعل ما يتطلب لتبقى هادئاً – تأمل ، مارس الرياضة ، أو  استمع إلى موسيقى هادئة ، أشغل موسيقا هادئة أو مريحة في المنزل ،بحيث حتى أطفالك يمكنهم الاستماع إليها .

مرة في كل حين , أشغل الموسيقا المفضلة عند أطفالك . بهذه الطريقة ، يمكنك الحصول على “تصويتهم” و تمكنهم أيضا من الاسترخاء .

5- احترمهم:

إذا كنت تريد من أطفالك أن يحترموك و يحترموا قراراتك ، فأنت بحاجة إلى أن تحترمهم أولاً .

طفلك لن يقبل السلطة إذا فرضتها عليه. هنا القليل من الطرق التي تمكنك من تمثيل الاحترام في علاقتك :

اسعى للتعاون ، لا تصر على الالتزام بالتوجيهات.
أن يكون لديك قواعد ثابتة متسقة لكل أطفالك ولا تكن ليّن فقط لأنك وجدتها مناسبة.
أكّد معهم ، لا ترفض مشاعرهم أو أفكارهم.
اسمح لأطفالك أن يقوموا بفعل ما هم قادرين على فعله لوحدهم ، هذا يبين لهم أنك تثق بهم .
اشرح لهم ماذا تقصد و ماذا تقول .

المثال الذي يحتذى به هذه هي التعويذة التي عليك إتباعها هنا و ذلك بسبب أن أطفالك يراقبونك طوال الوقت ، حسب ما قاله بيتسي براون بران ، الكاتب ل (You’re Not The Boss Of Mine ) .

6- اعمل معهم :

الأطفال العنيدين و الذين ذو رغبة قوية تكون حساسيتهم مرتفعة حيال كيف تعاملهم .

لذا عليك الانتباه إلى النبرة ، لغة الجسد ، و المصطلحات التي تستخدمها .

عندما يصبحون غير مرتاحين بتصرفاتك يفعلون ما يعرفونه أفضل لحماية أنفسهم .

يتمردون ، يجيبون بقلة احترام ، ويبدون العدوانية .

تغيير الطريقة التي تتقرب منها إلى طفلٍ عنيد تمكنه من تغيير كيفية تفاعله معك .

فبدلاً من أن تخبرهم ماذا عليهم أن يفعلوا ، شارك معهم .
استخدم صياغات مثل “لنفعل هذا……” ، “ماذا عن أن نجرب هذا…..” ، بدلاً من “أنا أريدك أن تفعل هكذا…..”.
استخدم الأنشطة الترفيهية لجعل أطفالك يقومون بشيء ما .

على سبيل المثال ،إذا كنت تريد من طفلك العنيد أن يعيد ألعابه إلى مكانها المعتاد ، ابدأ أنت بإعادتها و اطلب منه بأن يكون “مساعدك الخاص”.

يمكنك أيضاً توقيت النشاط و تحدي الطفل بإعادة ألعابه بأسرع ما يمكن ، هذه خدعة متسترة تعمل في أغلب الأوقات .

(اليكي كورس كيفيه بناء طفل سوي الشخصيه لمساعدتك على تربية طفل رائع ومتميز في الحياة)

كيفية التعامل بحكمه مع طفلي العنيد 3

7- تفاوض:

بعض الأحيان ، من الضروري أن تتفاوض مع أطفالك ، إنه من الشائع للأطفال إساءة التصرف عندما لا يحصلون عما يريدون .

إذا كنت تريد منهم الاستماع إليك ،فأنت بحاجة لمعرفة ماذا يمنعهم عن فعل ذلك.

ابدأ بسؤالهم بعض الأسئلة مثل “ماذا يضايقك؟” ، “هل هنالك خطب ما ؟” ، أو “هل تريد أي شيء؟”،

لتجعلهم يتحدثون عنه ، هذا يبين لهم أنك تحترم أمنياتهم و طلباتهم و أنك على استعداد للنظر فيها.

الحاجة إلى التفاوض لا تعني بالضرورة أنك عليك الاستسلام لطلباتهم ، هي عن أن تكون محترم و مراعي لرغباتهم و تعمل بها .

مثلاً، ربما لا يرغب طفلك بالذهاب إلى سريره في موعد النوم المحدد له .

بدلاً من الإصرار عليه ، حاول و تفاوض معه على موعد نوم يناسب كلاكما .

8- أنشئ بيئة متجانسة روحاً و طبعاً في المنزل :

يتعلم الأطفال من خلال المراقبة و التجربة . إذا رأؤو بأن والديهم يتجادلون دائماً ، فإنهم سوف يتعلمون أن يقوموا بتقليد هذا السلوك .

الخلاف الزوجي بين الأبويين قد يؤدي إلى بيئة متوترة في المنزل ، مؤثرين على طبع و سلوك أطفالهم .

وفقاً لدراسة ، الخلاف الزوجي قد يؤدي إلى انقطاع اجتماعي و إلى عدوانية عند الأطفال .

9 -افهم وجهة نظر طفلك :

لفهم أفضل لسلوك طفلك العنيد ، حاول أن تنظر إلى الموقف من وجهة نظرهم ،

ضع نفسك في مكان طفلك و حاول تخيل ماذا يمرون به حتى أدى إلى سلوك كهذا ، فكلما عرفت طفلك أكثر ، كلما كان التعامل مع عناديتهم أفضل .

أعط لطفلك أهمية حتى و إن لم تكن تستسلم لمطالبهم ، يمكنك فهم خيبة أملهم ، غضبهم أو إحباطهم و انزعاجهم و دعمهم أنت ما زلت حازم في موقفك .

مثلاً ، إذا كان طفلك لا يرغب في حل وظائفه المدرسية ، فإنه من المحتمل أن هذه المهمة طغت عليه/عليها .

إذا كان هنالك الكثير من الواجبات لفعلها و طفلك غير قادر على التركيز ، فيمكنك مساعدتهم من خلال تقسيم وظائفهم إلى و وظائف صغيرة قابلة للانتهاء في وقت قصير .

و يمكنك إضافة دقيقة أو دقيقتان من الراحة بين كل وظيفة و أخرى لتجعل هذا النشاط أقل توتر من أجلهم .

10-عزز السلوك الإيجابي :

توجد تلك الأوقات التي لا تعلم ماذا عليك أن تفعل مع الأطفال العنيدين ، لتتحكم بسلوكهم العصبي و العدواني .

لكن إذا كانت ردة فعلك على مواقفهم دون تفكير ، فمن الممكن أن تطور السلوك السلبي اتجاه المشكلة وأيضاً أن تعزز من سلوكهم السلبي عن غير قصد .

على سبيل المثال ، قد يقول طفلك “لا!” إلى كل شيء تقوله تقريبا ، فكر في الأمر – هل تقل أنت “لا” كثيراً؟ ، إذا كان الجواب نعم ، فأنت عن غير قصد تعزز لديهم السلوك السلبي كونك قدوة لهم .

طريقة واحدة لتغيير الرد السلبي لطفلك ألا وهي لعبة ال “نعم ” ، استراتيجية ذكية نصحت بها سوزان ستيفلمان المعالجة الأخصائية للزواج و العائلة .

عند لعب هذه اللعبة ، طفلك عليه قول “نعم ” أو “لا” لكل شيء .

الأسئلة تكون ك “أنت تحب المثلجات ، أليس كذلك؟” ، “هل تحب اللعب بألعابك ؟” ، أو ، “هل تريد أن ترى إن كانت لعبة الديناصور الخاصة بك تطفو على الماء في حوض السباحة غداً ؟” ،

من المحتمل أن تحصل على “نعم ” من طفلك . كلما كانت إجابات طفلك إيجابية ، كلما شعر أنه مسموع و محل تقدير .

الكاتب والمصدرmom junction

 اذا كنتي تهتمين بافضل الطرق لتربية طفل متميز اليكي كورس كيفية بناء طفل سوي الشخصيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *